12 فكرة للإنجاز 🌱

السَّلام عليكم ورحمة اللهِ وبركاته، صباح مُفعمٌ بالخيرات والمسرَّات والإنجازات، في تدوينة اليوم كتبت ١٢ فكرة لأنجاز أسرع وأكثر وفي أقلِّ وقتٍ وجهدٍ بإذن الله.

قال ﷺ: «لا تزول قدما عبدٍ يوم القيامة حتَّى يسأل عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه…». رواه الترمذي

الفكرة الأُولى:

خصِّصي لك وِرْدًا من القرآن الكريم تبدأين به يومك؛ القرآن نور وهداية وبركة في الوقت والجهد.

الفكرة الثَّانية:

نظِّمي أوقات نومك، التزمي بنظام غذائي صحِّي، حافظي على شرب الماء، واهتمِّي بممارسة الرِّياضة.

الفكرة الثَّالثة:

حدِّدي الأهداف الَّتي تودِّين تحقيقها ودوِّنيها. كيف أكتب أهدافي؟ احرصي على أن تكون أهدافك ذكيَّة؛ بمعنى أن تكون مُحدَّدةً وواضحة، يمكن قياسها -تقييم الأداء-، يمكن تحقيقها -ليست خياليَّة-، واقعيَّة -قابلة للتَّنفيذ-، إيجابيَّة وطموحة، مُحدَّدة بإطار زمنيٍّ -خلال أسبوع، أو شهر، أو سنة، أو سنتين…-.

مثال لهدف ذكيّ: أن أحفظ أحاديث الأربعين النَّوويَّة خلال شهرين.

أهداف أسعى لتحقيقها

مساحة لتدوين أهدافك: أهداف أسعى لتحقيقها

كيف أُحقٍّق أهدافي؟ بالتَّخطيط والعمل بجدٍّ واجتهاد.

إذًا الهدف هو الغاية، والخُطَّة هي الخارطة.

الفكرة الرَّابعة:

خطِّطي ليومك، اعرفي أولويَّاتك من خلال أهدافك، اكتبي مَهامِّك، ورتِّبيها حسب أهمِّيَّتها.

كيف أرتِّب مَهامِّي حسب أهمِّيَّتها؟ باستخدم مصفوفة ايزنهاور لإدارة المَهام. تقوم فكرة مصفوفة إدارة المَهام على تمييز المَهام العاجلة والمُهِمَّة عن غيرها. النَّموذج التَّالي يساعد على تقسيم المَهام حسب الأولويَّة والأهمِّيَّة بشكل بسيط واضح:

إدارة المهام

  1. مَهام مُهمَّة وعاجلة: مَهام يجب إنجازها حالًا ودون تسويف، مثلًا: الاستذكار لاختبار الغد.
  2. مَهام مُهمَّة وغير عاجلة: مَهام وقتها ليس الآن، يمكن جدولتها وتخصيص وقت لإنجازها، مثلًا: الاستذكار لاختبار نهاية الفصل.
  3. مَهام غير مُهمَّة وعاجلة: مَهام تستهلك وقتك، لا فائدة من إنجازها، مثلًا: مشاهدة مباراة.
  4. مَهام غير مُهمَّة وغير عاجلة: مَهام يمكن تأجيلها لاحقًا، مثلًا: تصفُّح مواقع التَّواصل.

مساحة لإدارة مَهامِّك: إدارة المهام

الفكرة الخامسة:

خصَّصي وقتًا كافٍ لإتمام مَهامِّك، اعطِ كُلَّ مَهمَّةٍ وقتها الَّذي هو حقٌّ لها، تختلف طبيعة مَهمَّة عن أُخرى، منها ما يحتاج وقتًا أكثر وجهدًا أكبر لإنجازها مقارنةً بغيرها…

الفكرة السَّادسة:

ركِّزي على مَهمَّة واحدة، ولا تتشتَّتي بمَهامٍّ عِدَّة في نفس الوقت؛ لإتقانٍ أكثر وإنجازٍ أكبر، -بعض الأعمال لا تتطلَّب تركيز كامل الحواس عليها، بحيث يمكن دمج مَهمَّتين في نفس الوقت-.

الفكرة السَّابعة:

جزِّئي المَهمَّة الكبيرة إلى مَهمَّاتٍ صغيرة؛ حتَّى يسهل إنجازها، فتحافظين على همَّتك عالية، ولا تصابين بفتورٍ أو كسل.

الفكرة الثَّامنة:

إذا شعرتِ بعدم رغبتةٍ في البدء بتنفيذ مَهمَّةٍ ما؛ طبِّقي قاعدة ١٥ دقيقة فقط، قرِّري قضاء ١٥ دقيقة فقط في تنفيذ هذه المَهمَّة، وستشعرين برغبة في الاستمرار، ولو توقَّفتِ فلا بأس فقد أنجزتِ شيئًا، غالبًا ستمضين وتتقدَّمين، ولو استغرقت المَهمَّة وقتًا أكثر من ١٥ دقيقة.

اصنعي من يومك إنجازًا تحتفين به.

الفكرة التَّاسعة:

خذي وقتًا مستقطع بين مَهمَّةٍ وأُخرى، امنحي نفسك قسطًا من التَّأمُّل، تنفَّسي بارتياحٍ وعمق، راجعي أهدافك، قيِّمي أدائك، مارسي مواهبك، هاتفي صديقة، اقرئي كتاب، احتسي كوبًا دافئًا، تنزَّهي، جدِّدي طاقتك؛ فالحياة تفقد روعتها عندما تجري على وتيرةٍ واحدةٍ.

الفكرة العاشرة:

احتفلي بإنجازاتك مهما كانت صغيرة ويسيرة، دوِّنيها في لوحة التَّحفيز، كافئي نفسك؛ لتشرق روحك على الحياة.

تحفيز

لوحة التَّحفيز؛ مساحة لتدوين إنجازاتك: تحفيز

الفكرة الحادية عشر:

ابتعدي عن الملهيات، ما قد يُضيِّع وقتك، ويسلبك فرحة الإنجاز، ويشعرك بفتورٍ في الهِمَّة، وعدم رغبة في العمل…

الفكرة الثَّانية عشر:

(لا أملك الوقت الكافي)، (لا أستطيع)، (سأبدأ مع بداية العام الجديد)، (لا أحد يشجِّعني على الاستمرار)، توقَّفي عن إقناع نفسك بأعذارٍ واهيةٍ وزائفة لكيلا تبدئين وتنجزين وتبدعين، ميَّزك الله بعقلٍ يضجُّ بأفكارٍ عظيمة، وبأناملٍ تصنع الإبداع صنعًا، أنت تمتلكين قدرات هائلة وطاقة إبداعيَّة، غيِّري نمط تفكيرك من سلبيٍّ إلى إيجابيٍّ، تفائلي، استعيني بالله ولا تعجزي.

وأخيرًا يا صديقتي، رافقي الوقت، ابذلي واجتهدي، استمتعي بما تقومين به من مَهامٍّ وأعمال ما دامت واجبًا عليك ومن مسؤليَّتك، حاولي الخروج من منطقتك المألوفة، جرِّبي أشياء جديدة، تعرَّفي على العالم من حولك، تحرَّري من خوفك وابدئي الخطوة الأولى؛ فالخطوة تتبعها خطوة، لا بأس بقليلٍ من الألم والتَّعب في سبيل تحقيق أهدافك، تفائلي بغدٍ أكثر جمالًا وإشراقًا، وإن تراجعتِ خطوةً للخلف لا تحزني بل اجعلي منها دفعةً قويَّةً للأمام، لا تملِّي المحاولة، تعلَّمي من تجاربك، اطلقي العنان لإبداعك، دوِّني أفكارك الخاطفة، ولأنَّ مع كُلِّ يومٍ جديد تولد فرصة جديدة خطِّطي دائمًا لقضاء يومٍ سعيدٍ مليءٍ بالإنجازات.

والسَّلام عليكم ورحمة اللهِ وبركاته

12 comments

  1. هذا النوع من التدوينات يحفزني جداً شكرا لك

    إعجاب

  2. غير معروف

    رررررائعة جداً بارك بأفكارك وجعلها بميزان حسناتك

    إعجاب

  3. غير معروف

    اذا ممكن حتى نستفيد من البرامج بدنا رابط حتى ننزل الصور

    إعجاب

  4. غير معروف

    رائعة دائما 💛💛

    إعجاب

  5. شكرا لك مدونتك دائماً جميلة 💕💐

    إعجاب

  6. غير معروف

    سلمت الأيادي المبدعه ..جزيتي خيييرا

    إعجاب

ما رأيك بأن تكتب تعليقًا؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: