اللَّهُمَّ بلِّغنا رمضان 🌙

السَّلام عليكم ورحمة اللهِ وبركاته

ما أسرع مرور الأيَّام! وكأنَّنا بالأمس نودِّع شهر رمضان بنسماته المباركة، فكان مِنَّا مَن عمل بجدٍّ وصبرٍ ليكون مِمَّن خرج بذنبٍ مغفور، ومِنَّا مَن كان طويل الأمل، يسوِّف ويسوِّف إلى أن انقضى شهر رمضان وفاتته أجور عظيمة…

دارت الأيَّام، ومرَّت إحدى عشر شهرًا سريعةً كلمحة بصر، فلم يعد يقف بيننا وبين شهر رمضان سوى أيَّامٍ معدودةٍ، حتَّى يطلَّ علينا ونلقاه بكلِّ حبٍّ وشوقٍ ورغبةٍ، فنعجز أن نمنع دموع أعيننا عن الانهمار، وأطراف أبداننا عن الارتجاف، وحنين أفئدتنا عن الاشتياق لعطايا الله الَّتي كتبها لعباده في هذا الشَّهر المبارك.

بدأ العدُّ التَّنازليُّ لشهر رمضان ليحلَّ علينا ضيفًا مباركًا خفيفًا وسيرحل سريعًا، قال الله ﷻ: ﴿أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ﴾ البقرة: ١٨٤.

علينا أن نستقبل شهر رمضان بنيَّةٍ خالصةٍ للهِ وبهمَّةٍ عالية وبروحٍ مفعمةٍ بالحيويَّة وبقلبٍ قويٍّ صادق، أما آن لنا أن نقف وقفةً صادقةً مع أنفسنا الَّتي باتت تتخبَّط في غياهب الدُّنيا بين ملذَّاتٍ فانية فأرهقتها الذُّنوب والمعاصي!

رمضان فرصة وغنيمة فيه يتضاعف ثواب الأعمال والعبادات، فما أجمل أن نحرص على تنظيم أوقاتنا في رمضان حتَّى لا تتصرَّم مِنَّا ونكون فيه من الفائزين بإذن الله، فهيَّا بِنَا نشمِّر استعدادًا وتأهُّبًا لاستقبال شهر رمضان.

بلَّغنا الله وإيَّاكم شهر رمضان.

ما رأيك بأن تكتب تعليقًا؟

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.

%d مدونون معجبون بهذه: